Saturday, January 6, 2007

الحزب النازي والحزب القومي السوري الجتماعي


انه من المستغرب كيف أن القرن المنصرم شهد تشوء أحزاب وتيارات ذات مبادئ متشابهة، الى حدٍّ قد يصل الى التساؤل حول ماهية العلاقة بين هذه الحركات.

ولان اسم الحزب السوري القومي الاجتماعي من أسماء الأحزاب التي طبعت بداية هذا القرن بأحداث هامة، فنجد من الضروري وضع مقارنة صغيرة، تتيح للقارئ مراقبة أوجه الشبه بين التيار النازي في ألمانيا، والحزب السوري القومي في لبنان.

ان الحزب السوري القومي يرفض ربطه بالنازية، فنري في رسالة لسعادة يقول فيها:
1- إن سياسة الحزب السوري القومي هي سياسة سورية قومية مستقلة غير مختلطة مع أية سياسة أجنبية ، كما هو مبين ومشروح في مبادئ الحزب وخطاب الزعيم ومقالاته . ولذلك فإن سياسة " سورية الجديدة " لا تخرج عن التوجيهات الرسمية .

2- إن سياسة الحزب السوري القومي ليست فاشية .

3- إن سياسة الحزب السوري القومي ليست نازية
(سعادة- رسالة توجيهية إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة جريدة " سورية الجديدة" -10/11/1939 )


ان هذا التفسير ناتج عن أن العالم كان مقتنع في ذلك الوقت أن أنطون سعادة يتعامل مع النازيين الألمان خصوصا ً لجهة معاداته لفرنسا و بريطانيا والبهود.
ومن هنا أيضاً كلام سعادة وتأكيده على أن الحزب القومي لا يرتبط بأي طرف الماني، وهو يكرر هذا مرارا ً وتكراراً :

أريد بهذه المناسبة أن أصرّح أن نظام الحزب السوري القومي الاجتماعي ليس نظاماً هتلرياً ولا نظاماً فاشياً ، بل هو نظام قومي اجتماعي بحت لا يقوم على التقليد الذي لا يفيد شيئاً ، بل على الابتكار الأصلي الذي هو من مزايا شعبنا
(الاجتماع الأول للقوميين -1 حزيران عام 1935)

كان من الضروري عرض هذا الموجز السريع حول رفض القومين للتشبيه بالنازية، لتسنح لنا فرصة عرض أوجه التشابه ، وترك الخيار للقارئ بقبول كلام سعادة أو رفضه.



التسمية


الحزب السوري القومي الاجتماعي
الحزب النازي الوطني الاشتراكي.
من المعروف أن كلمة "National" قد تترجم بعدة طرق، فقد تأتي بسياق قومي أو بسياق وطني، فالاثنتان تنشقان من
"nation" أو أمة، وقد يكون الانتماء الى الأمة وطنيا ً أو قوميا ً. لفظان يعنيان معنى واحد.
كما أن كلمة "Social" والتي ترجمت كاشتراكي للحزب النازي، قد تترجم لاجتماعي في عبارة أخرى. ف "Social" تأتي من "Society"التي تعني "مجتمع" فبالتالي "social" تعني اجتماعي بقدر ما تعني اشتراكي.
نجد اذا ً ان الحزبين متشابهان في التسمية، بحيث أن الحزب السوري القومي الاجتماعي، هو ترجمة حرفية ل"
( ssnp)
Syrian social National Party
المستنسخة من :
National Socialist German Workers Party
أي الحزب الألماني الذي يحمل العقيدة النازية.


الزعيم

ان عملية تأليه الزعيم ليس بجديدة، وليس هناك من داع ٍ لخوض ذلك مع الحزب النازي الذي عرف بتأليهه لهتلر بشكل أعمى، فتبقى اذا ً ضرورة ايجاد هذه الصيغة داخل الحزب القومي.
ان دستور الحزب يقول :

تأسس الحزب السوري القومي الاجتماعي بموجب تعاقد بين الشارع صاحب الدعوة إلى القومية السورية الاجتماعية وبين المقبلين على الدعوة على أن يكون واضع أسس النهضة السورية القومية الاجتماعية زعيم الحزب مدى حياته ، وعلى أن يكون معتنقو دعوته ومبادئه أعضاء في الحزب يدافعون عن قضيته ويؤيدون الزعيم تأييداً مطلقاً في كل تشريعاته وإدارته الدستوري
(دستور الحزب - 1934)

كما أن سعادة يقول بنفسه :
آمنتم بي معلّماً وهادياً للأمة والناس... وآمنت بكم أمّة مثالية معلمة وهادية للأمم. وقد قوي إيمانكم بي إيماني بكم
( شروح العقيدة، ص 132).
حتى سعادة نفسه يشير إلى نفسه بلفظ "الزعيم" ، مما يعطي قيادته نوع من القدسية المستمرة.

كما نرى ما يلي:
المسيحية ابتدأت بفرد، وكذلك المحمدية، وكذلك القومية الاجتماعية
(شروح العقيدة، ص171)

ان هذه الصفة التقدسية للزعيم مستقاة من الحزب الألماني الذي يرفض أي مس بصورة هتلر وبأقواله.




الشعار
لن أطيل الحديث عن هذه النقطة، لأن مجرد النظر الى الشعارين، يتيح بسهولة مشاهدة التقارب الكبير بينهما:

[IMG]http://www.adl.org/hate_symbols/processed_new_images/nazi_flag_150.gif[/IMG]

و

[IMG]http://www.ssnp.net/images/main/store/zaw%20copy.gif[/IMG]


السلالات
والتشابه في النظرة بين الرجلين، سعادة وهتلر حول هذا الموضوع، كبير جدا ً .
فهتلر يقول:
,ولا خلاف أن وجود أعراق منحطة، بالنسبة الى الأعراق المتفوقة، كان شرطا ً أساسيا ً لتأسيس الحضارات.
(أدولف هتلر- كفاحي، ص 167)

وسعادة يقول:

مع ذلك، لا بد من الاعتراف بواقع الفوارق السلالية ووجود سلالات ثقافية وسلالات منحطة وبمبدأ التجانس والتباين الدموي أو العرقي، وبهذا المبدأ يمكننا أن نفهم نوعية المزيج المتجانس الممتازة والمتجانسة تجانساً قوياً ونوعية البيئة".
( المحاضرة الرابعة- المحاضرات العشرة)


والرجلان بؤمنان أن التزاوج مع السلالات الأدنى يود شعوبا ً أدنى ، أو يفني الحضارات :

كل اختلاط بين الأجناس يفضي الى: تدني مستوى الجنس المتفوق.
(أدولف هتلر- كفاحي، ص 162)

ولذلك تبقى مسألة المزيج السلالي مسألة علمية ثابتة لا يمكننا أن نتهرب منها، فلا يمكننا أن نفهم الفرق بين السوري والمصري مثلاً: ما لم نفهم الفرق بين المزيج السلالي السوري والمزيج السلالي المصري.
(سعادة، المحاضرة الرابعة- المحاضرات العشر)

كما أن هتلر يعطي أمثلة عن تفوق العرق الجرماني في أميركا الشمالي مقابل تراجعه في الوسطى والجنوبية لاحتكاك السكان بالعنصر اللاتيني والسكان الأصليين.
الى هذا يتحدث سعادة عن :
السلالة المتفوقة التي ينتمي إليها السوريون الكنعانيون. أما العرب، فعلى عكس السوريين فإنهم اختلطوا بأقوام من سلالات الزنوج فدخل في المزيج العربي عرق من سلالات منحطة.
(سعادة، المحاضرة الرابعة- المحاضرات العشر)


ان كل هذا التشايه بالخطاب مرده تأثر سعادة الشديد بهتلر والمبادئ العنصرية التي طرحها.
للمزيد من الأمثلة، مراجعة المحاضرات العشر لأنطون سعادة، وكفاحي لأدولف هتلر.



التصرفات :
ان الحزبان لا يعترفا بأي منافس أو عدو ولا يقبلان الاختلاف بالرأي.
فسعادة يعتبر أن العرويبون والشيوعيون والإسلاميون بكل طوائفهم والأكراد والمارونيون السياسيون وأنصار الدول القطرية واللاقوميون من أي نوع هم مجرمون.
كذلك الأمر بالنسبة لهتلر الذي رفض كل معارض، من الحزب الشيوعي الى كل الأحزاب الوطنية!

لموقف من اليهود :


الموقف متطابق، فسستعرض مواقف الرجلين من الصهيونية واليهود:

يقول هتلر :

خلال تلك المرحلة ادركت وجود خطرين مدقعين يحيطان بالشعب الالماني، وهما اليهودية والشيوعية...
اما اليهودي، فارائه الضالة لا تتغير ابداً...
ان اليهود هم أسيلد الكلام و أسياد الكذب.
(أدولف هتلر- كفاحي، ص 22 وما سبق)

ويقول سعادة:

ان مئات الفروع اليهودية المنتشرة في جميع أنحاء العالم المندمجة في المنظمة الصهيونية تعمل عملاً واحداً منظماً وترمي الى غاية واحدة واضحة هي الاستيلاء على سورية كلها وتحويلها الى وطن قومي خاص باليهود ينشئون فيه دولة يهودية ذات سيادة واستقلال "
(أنطون سعادة - جريدة "الزوبعة" -1/9/1944)

الصراع مع اليهود صراع موت وحياة .
(أنطون سعادة - مجلة " الجيل الجديد "- نيسان 1948 )

كما ويقول :
فليس لنا من عدو يقاتلنا في ديننا ووطننا غير اليهود "
(سعادة – مراحل المسألة الفلسطينية – ص110)

ان هذه المواقف المشتركة، وهذا العداء لليهودية كدين وكقومية يجمع بين القوميين والنازيين.



النشيد

للقوميين نشيد يقال أن الشاعر سعيد عقل وضعه وجاء فيه أن سورية فوق الجميع على غرار النشيد النازي: "المانيا فوق الجميع"

اللباس
ارتدى القوميون السوريون قمصانا ً بنية، مشابهة بلباس الشباب النازي.
(شفيق الحوت ، في احدى المقابلات في 12/01/2003 )

التحية

التحية للحزب والزعيم تحية واحدة ومتطابقة.







بعد هذا البحث المفصل، يبدو من الواضح مدى تأثر الحزب السوري القومي بالحزب النازي، ومدى تأثر سعادة بهتلر.

8 comments:

Anonymous said...

إن هذا ما يطلق عليه بـ "التقليد الأعمى"!
هذا المدعو "أنطون سعادة" كان يحاول أن يطبق مبدأ النازية على مجموعة من أقليات غجرية الوافدة من الخارج. يالها من فكرة!
في كتابه كانت مليئة بالإهانات على العرب والبدو، في حين هو تناسى بأن أغلب سكان سوريا الكبرى (الهلال الخصيب) هم من العرب والبدو، حيث أن جميع سكان العراق هُم من القبائل العربية، وأيضا الأحوازيين، والأردنيين، وأغلب سكان فلسطين، وسوريا كذلك. أما الباقي هُم أقليات وافدة من غجر القوقاز والبلقان و صحراء تركمنستان المقيمين في سوريا الحالية، وهؤلاء ليسوا سوريين بالأصل.

سلالة العرب البدو هي سلالة سادة الكرة الأرضية، لأن العبرانيين والعرب يشتركون بسلالة واحدة وهيJ1 Haplogroup ، والعبرانيين حكام العالم. هذه السلالة التي كان يقول عنها ذاك المنحط بأنها "منحطة" هي سلالة سامية عظيمة حيث جميع الأنبياء كانوا على هذه السلالة، وهي نشأت في جنوب بلاد الرافدين (سوريا الكبرى) منذ ١٠ آلاف سنة، وهذا ما قد أكده جميع الباحثين في المختبرات والأنثروبولوجيون.

أما هؤلاء الوافدون الغجر مثل: أتراك، أكراد، شركس، شيشانيين، وأرمن هم من سلالات منحطة فعلا، الدليل على ذلك:
الشراكسة والشيشانيين هم يحملون سلالة G and J2 Haplogroup، وهي من أدنى السلالات العالم، حيث أن الروس يحتقروهم ويعتبروهم من أدنى الشعوب وأنهم غجر.
التركمان هم على سلالة Q and N Haplogroup وهي سلالة وضيعة حيث ان حملة هذه السلالة هم الأويغور في الصين هم من طبقى الأدنى، وهم حقيرون بنظرهم ومتخلفين وهمج. كذلك الأكراد هم غجر ومشردين من الهند.

يا ترى، من هُم السوريين الذي كان يغني لهم ليل نهار؟
ولا يوجد في سوريا الطبيعية اليوم سوى هؤلاء.
إذا كان يقصد بالسريان، فهم منقرضين من ٣ آلاف سنة، ولم يبقى منهم سوى بضعة ألاف متفرقين هناك وهناك، ويرى بعضهم من يشكك بأصولهم لأن قد أُجريت عليهم إختبارات الحمض النووي ووجدت بأنهم من سلالات متنوعة.

الخلاصة: أن العرب هم السكان الأصليين في الهلال الخصيب، وهم الأكثرية ووريثين هذه الأراضِ من أجدادهم الساميين. وأن قومية هذا المدعو "أنطون" هي قومية ضعيفة وغير منطقية ولا أساس من الصحة، حتى كتاباته غير واضحة وأغلبها قد نسخها من كتبات هتلر كما تفضل صاحب المقالة.

Anonymous said...

المدعو "أنطون" كان يتفاخر بـ الفينقيين ويقول بأنهم سوريين الذين بنوا حضارة في روما, لكن الحقيقة هي أن الفينقيين لم يكونوا سوريين, وإنما هُم كانوا وافدين إغريق الذين إستوطنوافي سواحل سوريا منذ آلاف السنين وتبونوا لغة الكنعانيون (لغة أصحاب البلاد) بمعنى "تكنعنوا" وهذا هي حقيقة ما في الأمر. أما الكنعانيون هُم كانوا قوم ساميون من العرب البائدة الذين بنوا حضارات ومدن سوريا الكبرى, وآثارهم لازالت باقية إلى الآن مثل مدينة بتراء حيث نقشوا الجبال ليصنعوا قصورا, كذلك قاموا ببناء مدينة صيدا, وصور, وحيفا, وحلب, وغيرها منذ 5 آلاف سنة

moujab alali said...

كيف سعادة تأثر بالنازية و هتلر و كل ما كتبه هو سابق للنازية و هتلر ... تانيا النظرية القومية الاجتماعية شيء و النازية شيء اخر و كل ما تقدمت به فيه مغالطات و خلط

moujab alali said...

كس امك شو زكي و حنكليس

moujab alali said...

... مقالتك تنم عن جهل و الاكيد على عدم اطلاع او قراءة ... او عالاقل عدم فهم ... ادعوك للقراءة فقط و لفهم ما تقرأ ... اسم الحزب كما اوردته غير صحيح .ة

Anonymous said...

شو خص طز بمرحبا شيل هالمقال اللي كلو تخبيص بتخبيص واذا نا بتقدر تفرق بين الحزب السوري القومي الاجتماعي والحزب النازي حكي مع حدا قومي خليه يشرحلك مش تجيب من كل وادي عصا وتقارنهن ببعض وتخليهن يتطابقوا سوا وبالنسبة لشعار الزوبعة هيدا رمز من الرموز المنحوتة ببلادنا من 6 آلاف سنة وبالنسبة للنشيد الزعيم طرد سعيد عقل من الحزب لأن ما كان عم يفهم العقيدة صحيح وعمل النشيد وكان العنوان "سورية فوق الجميع" وهيدا بيخالف عقيدتنا ومفهومنا للحياة نحن بدنا ننهض بشعبنا مش عشعبنا يعني بدنا ننهض بأمتنا اللي فيها كل خير وكل جمال وكل ادب وكل فلسفة وكل علم... وبالنسبة للشيوعيين اللي ببلادنا هودي من شعبنا علينا نوعيهن على هويتهن الصحيحة اللي ما الها علاقة بأي جهة اجنبية وما في خلاف بيننا وبينهن وبالنسبة لليهود هودي عدونا متل ما التركي وكل حدا معتدي على ارضنا وآخد شقفة من امتنا هيدا اذا بتعرف حدود الأمة السورية...

Unknown said...

سوريا مانا عربية سورية مستعربة سوريا سريانية اشورية بحت والعرب يلي بالجزيرة العربية هالعرب والكنعان كانو بدو ويرعو غنمن لا الن مدن ولا الن قلاع ولا الن حضارة بينما شوف المجن الاشورية والحضارة السريانية يلي اللغة والكتابة العربية اقتتبست منا وبالنسبة لحكيك عن الشيشان والشركس دور بالمراجع وكتب السلالات ورح تشوف مين دمو اصفى العرب بدو والبدوي ىبدوي لاداعي للتعريف عنو وبتمن

Omar Zaloukh said...

مايزعجني في مواقع التواصل الاحتماعي وجود جهل من اشكالك تنشر مقالات غير احترافية وبدون اي مصادر وادلة والاتفه منك تعليقات متقمسين الفلسفة والتاريخ الذين تعلمو التاريخ المزيف
عاشت سوريا الكبرى وعاش شعبها